بفضل تاريخنا الطويل في المملكة والتزامنا الراسخ بدعم تطوير قطاع دفاعي بقيادة شركات سعودية تمكنا من احراز تقدم بارز في سبيل تطوير قطاع صناعة الدفاع السعودي من خلال نموذج عمل يحقق الفائدة لكل الأطراف.
 
على مرّ سنين عديدة، قامت شركة بي أيه إي سيستمز بنقل التقنية والقدرات والمهارات الى السعودية، حيث تركز الشركة على زيادة نسبة موظفيها السعوديين، وإنشاء ودعم شركات سعودية ضمن سلاسل الإمداد المعتمدة، بما في ذلك نقل بعض الأعمال التي تندرج تحت العقود المبرمة على مستوى الحكومتين. كما ساعد نقل هذه القدرات شركائنا على النمو، إذ أتاح لهذه الشركات توسيع رقعة أعمالها الى المجالات غير الدفاعية والأمنية كالطيران المدني والقطاعات البحرية وأمن الشبكات. إضافةً الى ذلك، تدعم تقنياتنا البنى التحتية والخدمات الوطنية الحيوية للمملكة من خلال ضمان أمن الشبكات ومكافحة غسيل الأموال.
 
في العام 2018، وقعت الدولتان عدداً من الاتفاقيات بهدف تعميق التعاون وتوسيعه، وتعزيز القدرات الدفاعية الصناعية للمملكة من خلال الاستمرار في نقل التقنية وبناء القدرات والتدريب وبناء شراكة في مجال الابحاث والتنمية على الصعيد القومي والصناعي.
MOD Main building (C) MOD

اكتشف المزيد

اكتشف المزيد

10 آذار (مارس) 
قم بزيارة موقع gov.uk